أهداف وأهميه محاسبه التكاليف

أهداف وأهميه محاسبه التكاليف The objectives and importance of accounting costs

أهداف وأهميه محاسبه التكاليف

هي فرع من فروع المحاسبة تهتم بتجميع وتسجيل وتبويب بيانات التكلفة بهدف توفير معلومات عن التكلفة تستخدمها الادارة لأغراض التخطيط
والرقابة و اتخاذ القرارات كما تساعد في اعداد القوائم المالية للجهات الخارجية.

أهداف وأهميه محاسبه التكاليف

أهداف وأهميه محاسبه التكاليف

تاريخ محاسبه التكاليف :-

وقد ظهرت محاسبة التكاليف كأحد الفروع المحاسبية المستخدمة لخدمة إدارة المنشآت في مجال التخطيط والتنفيذ والرقابة ويمكن القول أن
محاسبة التكاليف موجودة منذ عصر الفراعنة حيث كانوا يتبعون أنظمة وإجراءات خاصة للنشاط الزراعي والمعماري وكذلك قصة يوسف معروفة
فيما يتعلق برقابته للمخزون في سنوات الرخاء تمهيدا لتوزيعه في السنوات العجاف

أهداف محاسبه التكاليف :-

تحديد تكلفة الوحدة المنتجة أو الخدمة :-

ويعد الهدف الرئيسي لنظام محاسبة التكاليف حتى تتمكن المنشأة من تحديد نتائج أعمالها عن فترة زمنية معينة وبالتالي تحديد المركز
الماليفي نهاية الفترة ويتطلب تحديد تكلفة الوحدات المنتجة إتباع الخطوات الآتية :-

  • حصر جميع المنتجات والتعرف على طبيعتها ومواصفاتها.
  • دراسة أنواع وتسلسل العمليات الصناعية اللازمة لإنتاج هذه المنتجات وتحديد مراكز التشغيل .
  • تجميع البيانات المتعلقة بعناصر التكاليف من واقع المستندات والإشعارات المختلفة والمتعلقة بتكاليف استخدام المواد وتكاليف العمالة
    وتكاليف شراء أو إنتاج الخدمات اللازمة لأوجه النشاط المختلفة.
  • تحليل عناصر التكاليف والعمل على تحميلها للوحدات المنتجة سواء كانت سلع أو خدمات نهائية.

ويساعد تحديد تكلفة الوحدة في :-

  • تحديد سعر البيع في الأوقات العادية وفي أوقات الكساد.
  • تحديد السعر المناسب للدخول في المناقصات.
  • تحديد تكلفة الإنتاج التام وغير التام بمعنى المخزون في نهاية الفترة.
  • تحديد نتائج أعمال المشروع من ربح أو خسارة في نهاية الفترة.

أهميه محاسبه التكاليف :-

تعتبر محاسبة التكاليف ذات أهمية قصوى للشركات الصناعية تحديدا ولا تخفى أهميتها للمؤسسات الخدمية والبنوك مع تشعب أعمالها
وللأسف الشديد لم تحتل محاسبة التكاليف لدى المستفيدين منها من قمم إدارات الشركات والمؤسسات التي تنصب بيانات التكاليف عموماً
لخدمتهم وإنارة الدرب للقيادة الرشيدة المبنية على أساس علمي من خلالها يستطيع محاسب التكاليف معرفة أسباب الربحية وأسباب
الخسارة للأنشطة الشركة ومن خلال الطبيعة الفريدة للبيانات المتاحة لمحاسب التكاليف يستطيع بيان نصيب كل نشاط أو منتج أو أمر شغل
خلال فترةمالية معينة وهذا هو الفارق الأهم بين الحسابات المالية وحسابات التكاليف إذ أن المحاسب المالي تكون بياناته عن نتيجة إجمالية
لفترة معينة ولا يعنيه من خلال عرض بياناته تفصيل وتحديد مسببات هذه النتيجة عكس محاسب التكاليف ماذكرت لمحة بسيطة عن مدى
أهمية وأهداف محاسبة التكاليف

الرقابه على التكاليف :-

يقصد بالرقابة على التكاليف تحقيق الكفاءة في استخدام المواد والعمالة والآلات وغيرها من عوامل الإنتاج وإمداد الإدارة ببيانات عن أوجه
النشاط المختلفة بها وقد تتحقق الرقابة على التكاليف عن طريق مقارنة التكاليف الفعلية المتعلقة بالفترة الحالية بتكاليف فترة أو عدة
فتراتسابقة ونتيجة لفشل هذه المقارنة لعدة أسباب فأنه يتم الاعتماد على المقارنة بين التكلفة الفعلية والتكلفة المعيارية في ظل الظروف
المحيطةوهل تخفيض التكاليف يعني الرقابة على التكاليف توجد علاقة قوية بين الرقابة على التكاليف وتخفيض التكاليف ويقص بتخفيض
التكاليف الانتقال من مستوى تكاليف حالي إلى مستوى أقل منه على سبيل المثال آلة جديدة تؤدي نفس العمليات بتكلفة أقل أو تعطي
إنتاج أكبر بنفس التكلفة أو عندما يستخدم في الإنتاج مادة خام جديدة ذات تكلفة أقل من تكلفة المادة المستخدمة من قبل أو عن طريق
تغيير نظام العمل كوسيلة للقضاء على الوقت الضائع أو لتخفيض تكلفة وقت العمل الإضافي

المساعدة في اتخاذ قرار تسعير المنتجات والخدمات :-

تحدد المنشآت أسعار منتجاتها وخدماتها بحيث تكفل لها تحقيق فائض بعد تغطية واسترداد التكاليف التي تحملتها في سبيل الإنتاج كما يرغب المستهلك في دفع أسعار منخفضة تمكنه من الحصول على أكبر قدر من المنتجات والخدمات. ويلاحظ هنا أنه لا يوجد تعارض بين وجهتي نظر
المنتج والمستهلك ويظهر دور محاسب التكاليف في توفير البيانات التي تساعد الإدارة على تحديد الأسعار على أساس من الترشيد العلمي
ومن المعروف أن العلاقة بين التكلفة والسعر علاقة تبادلية حيث أن تكاليف المنتجات يسترشد بها في تحديد أسعار بيعها كما أن تكاليف
المنتجات والخدمات تتأثر بأسعار المستلزمات السلعية اللى هى (المواد) المستخدمة في إنتاجها ومعدلات الأجور المدفوعة للعمال وأسعار
الخدمات الأخرى وقد جرت العادة على تقسيم المنتجات والخدمات بحسب طبيعتها وأهميها للأفراد إلى (3) مجموعات كما يلي :-

  • منتجات وخدمات أساسية .
  • منتجات وخدمات عادية .
  • منتجات وخدمات كمالية .

ترشيد القرارات الاداريه :-

عملية اتخاذ القرارات هي عصب الإدارة ولكي يكون القرار رشيدا فإنه من الضروري أن يكون البديل الذي وقع عليه الاختيار هو أفضل البدائل
التي تعمل على تحقيق أهداف المنشأة بتكلفة اقتصادية أمثلة على بعض القرارات الإدارية :-

  • شراء أو إنتاج جزء معين يدخل في الإنتاج .
  • التوسع أو عدم التوسع في الإنتاج .
  • فتح أسواق جديدة أو الاكتفاء بالأسواق الحالية .

ويمكنك أن تجد العديد من البرامج التي تقوم بالمهام المحاسبية بالنيابة عنك من هنا :- http://www.tebalink.com