طريقه عمل الحسابات الختاميه

طريقه عمل الحسابات الختاميه The way the calculations work

طريقه عمل الحسابات الختاميه

طريقه عمل الحسابات الختامية هي مجموعة القوائم المالية وبيانات نتائج الأعمال التي تقوم بها المنشآت
الاقتصادية في أثناء دورة مالية محاسبية غالباً ما تكون سنة وتعد المنشآت الاقتصادية حساباتها
الختامية في نهاية الدورة نهاية السنة الميلادية عادة لبيان أوضاعها عن الدورة السابقة

طريقه عمل الحسابات الختاميه

طريقه عمل الحسابات الختاميه

مفهوم الحسابات الختاميه :-

تبين الحسابات الختامية للمنشأة وضعها المالي في نهاية العام كما توضح عوامل الضعف والقوة
في نشاطها ويمكن من فحص الحسابات الختامية وتدقيقها في أي منشأة الوقوف على أوضاعها
وإجراء التحليل المالي لنشاطها تتألف الحسابات الختامية في المنشأة حسب تسلسل إعدادها
من الحسابات الآتية حساب التشغيل وحساب المتاجرة وحساب الأرباح والخسائر وتجدر الملاحظة
أن رصيد أي من الحسابات الختامية السابقة يرد بأول بند في الحساب الذي يليه في الجانب الدائن
أو المدين بحسب الحال باستثناء حساب الأرباح والخسائر الذي ترحل نتيجته إلى الميزانية وتوضح
في نهاية الموجودات أو المطاليب فيما إذا حققت المنشأة خسارة أو ربحاً

حساب التشغيل :-

يعد حساب التشغيل واحداً من الحسابات الختامية المهمة في المنشآت الاقتصادية ذات
الطابع الإنتاجي ويتم تنظيم حساب التشغيل بنهاية مدة محاسبية محددة هي عادة نهاية
العام  ويهدف إعداد هذا الحساب إلى إظهار تكلفة إنتاج السلعة التي تنتجها المنشأة في
مدة محددة وتحليل هذه التكلفة وبيان مكوناتها ومن أجل تنظيم حساب التشغيل على أسس
سليمة لابد أن يكون للمنشأة المعنية نظام خاص لمحاسبة التكاليف ويتم عادة تصميم محاسبة
تكاليف نوعي لكل منشأة على حدة استناداً إلى الأسس والقواعد العلمية العامة لمحاسبة التكاليف
من جهة وانطلاقاً من طبيعة النشاط الذي تمارسه المنشأة الإنتاجية وخصائص هذا النشاط من جهة
أخرى ويجري تقسيم المنشأة لأغراض تصميم نظام محاسبة التكاليف إلى مجموعات من مراكز
النشاط تدعى مراكز التكاليف ويراعى في تحديد مركز التكلفة أن يكون ممثلاً لنشاط معين ومحدد

اهميه حساب التشغيل  :-

يراعى في تحديد مركز التكلفة أن يكون ممثلاً لنشاط معين ومحدد وأن يكون مرتبطاً بوحدة
إشراف ومسؤولية محددة ضمن الهيكل التنظيمي للمنشأة كما يجب أن يراعى قدر الإمكان
تجانس الآلات والمعدات المستخدمة في المركز والعاملين فيه وينتج من مركز التكلفة منتج
مميز أو خدمة مميزة قابلة للقياس وهكذا يمكن تحديد عدد معين من مراكز التكلفة داخل كل
مجموعة من مجموعات المراكز المشار إليها سابقاً وفقاً لحجم المنشأة وطبيعة النشاط الذي
تمارسه تنبع أهمية حساب التشغيل بصفته واحداً من الحسابات الختامية للمنشآت الاقتصادية
التي تطبق نظاماً لمحاسبة التكاليف من أهمية محاسبة التكاليف نفسها

حساب المتاجره:-

هو أحد الحسابات الختامية للمنشآت الاقتصادية ويتم تنظيمه بنهاية فترة محاسبية محددة
هي عادة نهاية العام حيث تتم فيه مقابلة الإيرادات المتولدة عن النشاطات الرئيسة التي أقيمت
من أجلها المنشأة متمثلة بالمتاجرة بالسلع أو البضائع من جهة بالتكاليف أو المصروفات التي أسهمت
مباشرة في توليد هذه الإيرادات من جهة أخرى والهدف من حساب المتاجرة هو إظهار نتيجة النشاط
التجاري للمنشأة فإذا كانت الإيرادات أكبر من النفقات فإن هذه الزيادة تدعى مجمل الربح أو مجمل
ربح المتاجرة وإذا كانت النفقات أكبر من الإيرادات فإن النتيجة تدعى مجمل الخسارة أو مجمل
خسارة حساب المتاجرة

العناصر التي يتكون منها حساب المتاجرة:-

يتم تنظيم حساب المتاجرة على شكل حساب له جانبان جانب مدين وجانب دائن

حساب الأرباح والخسائر:-

هو أحد الحسابات الختامية للمنشآت الاقتصادية يتم تنظيمه بنهاية مدة محاسبية محددة
هي عادة نهاية العام ويهدف إلى إظهار نتيجة النشاط الذي قامت به المنشأة في تلك المدة
ربحاً صافياً أو خسارة صافية ويتم تنظيم حساب الأرباح والخسائر على شكل حساب له جانبان
جانب مدين تُقيَّد فيه النفقات التي تخص المدة المحاسبية المحددة وجانب دائن تُقيَّد فيه الإيرادات
التي ترتبط بتلك المدة وتظهر نتيجة المدة المحاسبية بعد جمع النفقات من جهة والإيرادات من جهة
أخرى رصيداً دائناً أو رصيداً مديناً فإذا كان الرصيد دائناً فذلك يعني أن المنشأة قد حققت ربحاً صافياً
وإذا كان الرصيد مديناً فذلك يعني أن المنشأة قد حققت خسارة صافية ويتم تسجيل النفقات
والإيرادات في حساب الأرباح والخسائر انطلاقاً من فرض استمرار المنشأة

العلاقة بين الحسابات الختاميه والموازنة العامة:-

الحسابات الختاميه :-

يعبر عن الإيرادات الفعلية والنفقات الفعلية للدولة عن السنة المنصرمة أي بيان لحسابات
الموازنة ونتيجة تنفيذها عن السنة المالية المعنية وفق الأسس والمعايير المعتمدة

مفهوم الموازنه العامه:-

البرنامج أو الخطة السنوية للدولة عن سنة مالية مقبلة تتضمن الإيرادات المقدرة المنتظر
تحصيلها وكذلك النفقات المقدرة المرخص بالصرف في حدودها من أجل تحقيق أهداف هذه الخطة

أوجه الشبه بينهما:-

  • يتم إعداد الحساب الختامي والموازنة العامة عن سنة مالية تبدأ في 1/1 وتنتهي في 31/12
  • يتم إعداد كل منهما من قبل وزارة المالية باعتبارها السلطة المركزية
  • يتم عرض كل منهما على السلطة التشريعية لأغراض الرقابة وتقييم أداء السلطة التنفيذية
  • يتم استخدام تصنيف موحد للحسابات لكل من حسابات الحساب الختامي وحسابات الموازنة العامة

أوجه الاختلاف :-

  • أرقام موازنة الدولة هي أرقام تقديرية أما أرقام الحساب الختامي فهي أرقام فعلية
  • يتم إعداد الموازنة العامة عن سنة مالية قادمة في حين أن إعداد الحساب الختامي
    عن سنة مالية منصرمة
  • يتم إصدار الموازنة العامة بموجب قانون في حين لا يتطلب إصدار الحساب الختامي ذلك

ويمكنك أن تجد العديد من المواضيع التي تهمك وتفيدك فى  المحاسبة من هنا :- http://www.tebalink.com